سجل السوق العقاري المحلي في دبي بيع نحو 6350 وحدة سكنية خلال الربع الثالث من العام الجاري 2018، واستحوذت المبيعات على الخريطة على أكثر من النصف بواقع 53% (3366 وحدة)، وتصدرت كل من «الخليج التجاري» و«مدينة محمد بن راشد» و«دائرة قرية الجميرا» مبيعات الشقق على الخريطة خلال هذه الفترة.
وتصدرت «المدينة العالمية» و«مارينا دبي» و«دائرة قرية الجميرا» مبيعات الشقق الجاهزة بنسبة 32 % من مجموع مبيعات الشقق الجاهزة خلال الربع الثالث لعام 2018
أما مبيعات الفلل والمنازل الفردية الجاهزة فقد تجاوزت المبيعات على الخريطة في الربع الثالث من عام 2018 والتي تصدرتها «روعة الإمارات» (اميريتس ليفينج (و«المرابع العربية» و«داماك هيلز» والتي بلغت مجتمعة نسبة 30% من مجموع مبيعات الفلل والمنازل الفردية الجاهزة خلال الربع الثالث

استقرار سعري

ولفت التقرير المشترك بين «هاربور العقارية» و«بروبرتي مونيتور» إلى أن الأسعار التي تم تداولها للفلل والمنازل الفردية قد استقرت خلال الربع الثالث من عام 2018 على أقل من متوسط أسعار عام 2017، وضاقت فجوة السعر بين الشقق والمنازل المستقلة. كما اتجهت أسعار الشقق أيضًا إلى الانخفاض وبلغت في المتوسط نحو 1.2 مليون درهم في الربع الثالث من عام 2018. كما أن تداولات العقارات الجاهزة التي بدأت في منافسة أنشطة البيع على الخريطة للفلل والمنازل الفردية منذ نوفمبر/‏تشرين الثاني 2017، قد استمرت في اتخاذ نفس المنحى خلال هذا الربع

 
في غضون ذلك، وخلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2018 استمرت تداولات البيع على الخريطة للشقق في التصدر حيث ركز المطورون اهتمامهم على تزويد خيارات منخفضة الأسعار وخطط الدفع الميسرة والمنافسة
والمنافسة والتنازل عن رسوم  التسجيل وغيرها من الحوافز الأخرى

الرئيسي والثانوي

وطبقًا للبيانات الصادرة عن «بروبرتي مونيتور» فإن 27% من سعر تداولات البيع على الخريطة للشقق خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2018 تراوح بين 1,200 إلى 1,500 درهم للقدم المربعة. وبالمقارنة فإن أعلى سعر في السوق الثانوي للشقق بلغ بين 500 و 800 درهم للقدم المربعة
واستمرت شقق الاستوديو والوحدات ذات غرفة النوم الواحدة في تصدر المشهد الأنشط من حيث التداولات في كل من المبيعات على الخريطة والسوق الثانوي في عام 2018 حتى تاريخه
في الربع الثالث من عام 2018 سجلت أسعار المبيعات في سوق العقارات انخفاضًا ربع سنوي بنسبة 1.4% و 1.3% للفلل والمنازل الفردية والشقق على التوالي. ومن المحتمل أن النشاط الاقتصادي الضعيف وتسليم الوحدات السكنية الجديدة من المطورين لاحقًا هذا العام، أن يفرض مزيدًا من الضغط لخفض أسعار مبيعات المساكن. وفي تلك الأثناء، فإن إعلان حكومة دولة الإمارات في عام 2018 عن لوائح التأشيرة الجديدة لمدة عشر سنوات وتأشيرة الإقامة لمدة خمس سنوات للأجانب المتقاعدين سيكون له تأثير إيجابي على السوق في الأجل القريب

أداء الإيجار

كان انخفاض أسعار إيجارات الوحدات السكنية أكثر وضوحًا في «دبي لاند» و«الروضة – ذا جرينز» وفي «روعة الإمارات» و«موتور سيتي» و«المرابع العربية» و«فيكتوري هايتس» و كان متوسط التغير على مدى 12 شهرًا نحو7%
ومن المتوقع أن يستمر انخفاض الأسعار خلال الربع الأخير من العام الجاري وبداية عام 2019 مع وجود خطط لتسليم مساكن جديدة بكل من الملكية الحرة ومجتمعات الإيجار غير المنتهي بالتمليك في دبي
ومع ذلك، فإن أثر ذلك على بعض المشاريع سيكون أقل وضوحًا إذا استفاد المطورون من محفزات الطلب الفريدة مثل الواجهة البحرية والتشطيبات عالية الجودة والمرافق المجتمعية المتميزة

المعروض القادم

جرى تسليم نحو 6,000 وحدة سكنية في أنحاء دبي في الربع الثالث من عام 2018، وتركزت غالبية عمليات التسليم خلال الربع الثالث لعام 2018 في «دائرة قرية جميرا» و«منطقة برج خليفة» و«تاون سكوير» و«دبي الجنوب». واستحوذت الشقق السكنية على أكثر من 72% الوحدات التي تم تسليمها. أما بالنسبة لباقي السنة، فستتركز غالبية المعروض القادم في مناطق «الخليج التجاري» و«دائرة قرية جميرا» و«مدينة دبي الرياضية» و«واحة دبي للسيليكون» و«تاون سكوير»

مهند الوادية: 1.2 و 1.9 مليون درهم متوسط السعر

قال مهند الوادية، الرئيس التنفيذي لشركة «هاربور العقارية»: «من بين الملاحظات التي برزت في التقرير هذا عن السوق العقاري في دبي للربع الثالث من 2018، هو أن متوسط الأسعار الحالية للمنازل المستقلة والشقق يبلغ 1.9 مليون درهم و1.2 مليون درهم على التوالي، وهي تقريبا نفس أسعار ما رأيناه في الربع الأول من عام 2008 وقبل انهيار السوق المالي العالمي
وأضاف الوادية أن الفرق قبل عشر سنوات أن كنا في طفرة نمو اقتصادية سريعة متسارعة، حيث كان المشترون يلاحقون المكاسب المالية السريعة في ذلك الوقت، لم يتوقع الكثيرون أن السوق كان متجهاًً نحو الانخفاض الحاد، على الرغم من أن بعض العقول المنطقية تنبأت بحدوث هذه الحالة التي كانت وشيكة

محمد عبيدات: مبيعات الجاهز تتحرك للتفوقعلى نظيرتها على الخريطة

من جانبه أشار محمد عبيدات، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في شركة بوروبرتي مونيتور إلى أن الجميع يدرك الوضع الحالي للسوق العقاري ونملك اليقين بأنه سيتحول قريبا للاتجاه الأعلى. ونرى أنه، بالنسبة للعديد من المشترين، فهذا هو الوقت المثالي لشراء منزل في دبي وأصبح الحلم هذا في متناول اليد حسب أسعار السوق الحالية
وذكر عبيدات أن بيانات نظام بروبرتي مونيتور تشير إلى أن مبيعات المنازل الجاهزة قد تخطت في الآونة الأخيرة مبيعات المنازل قيد الإنشاء في المشاريع المطلقة مؤخرا، وهذا أمر منطقي لأن العائلات المشترية لا تقدر أن تقوم بالدفع والانتظار لبناء منزل وفي نفس الوقت دفع الإيجار أيضًا، فهي تحتاج إلى منازلها الآن، وبالتالي فهي أكثر ميولاً إلى شراء المنازل الجاهزة في نفس الوقت

One thought on “جريدة الخليج: 53 % حصة البيع على الخريطة في دبي خلال ثلاثة أشهر

Leave a Reply